هواكم على هواكم

كلاسيكو 230 ـ يقرب برشلونة ويبعد الريال عن لقب الليغا

23/03/2015 [ 10:05 ]
تاريخ اضافة الخبر:
كلاسيكو 230 ـ يقرب برشلونة ويبعد الريال عن لقب الليغا

حسم فريق برشلونة كلاسيكو الدوري لصالحه ووسع الفارق في الصدارة بينه وبين غريمه التقليدي ريال مدريد إلى أربع نقاط في الجولة الثامنة والعشرين. فهل يمهد الكلاسيكو رقم 230 الطريق أمام الفريق الكاتالوني للفوز بالدوري؟

انتهى الكلاسيكو رقم 230 بين الغريمين التقليديين برشلونة المتصدر ومطارده المباشر ريال مدريد بفوز الفريق الكاتالوني بهدفين مقابل هدف واحد ضمن المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم. وبهذا الفوز ثار برشلونة من الفريق الملكي الذي حسم مباراة الذهاب على ملعب سانتياغو برنابيو لصالحه (3/1).

وتقدم جيريمي ماتيو لبرشلونة من ضربة رأس بعد ركلة حرة نفذها الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 19. لكن البرتغالي كريستيانو رونالدو تعادل لبطل أوروبا من مدى قريب بعد تمريرة رائعة بكعب القدم من الفرنسي كريم بنزيمة عقب مرور نصف ساعة من اللعب. وتلقى لويس سواريز مهاجم منتخب الأوروغواي تمريرة طويلة ليشق طريقه نحو منطقة جزاء ريال مدريد ويعيد المقدمة لبرشلونة عقب مرور عشر دقائق من زمن الشوط الثاني.

برشلونة يوسع فارق النقاط

وبهذا الفوز، يكون برشلونة قد حقق انتصاره الرابع على التوالي ليرفع رصيده إلى 68 نقطة من 28 مباراة مقابل 64 نقطة لريال مدريد الذي غاب عن الانتصارات للمرة الثالثة في آخر أربع جولات. ويأتي بلنسية في المركز الثالث برصيد 60 نقطة، متقدما بنقطة واحدة على أتليتيكو مدريد حامل اللقب وصاحب المركز الرابع.

Spanien Fußball El Clasico Barcelona vs. Real Madrid

سواريز يسجل أول هدف في الكلاسيكو

ولم يظهر ميسي بنفس المستوى الذي ظهر به خلال المباريات السابقة، إلا أنه تسبب في متاعب كثيرة لدفاع ريال مدريد، خاصة بعد تسجيل برشلونة للهدف الثاني. كما تميزت هذه المباراة بتضييع المهاجم البرازيلي نيمار للعديد من الفرص السانحة للتسجيل في ظل ارتباك الدفاع المدريدي.

عودة غير موفقة لراموس

ولم تكن عودة سيرجيو راموس بغد غياب طويل بسبب الإصابة موفقة، حيث لم تعد التوازن الذي افتقده دفاع ريال مدريد في مباريات الليغا السابقة. وعلى عكس راموس ساهمت عودة لاعب خط الوسط لوكا مودريتش إلى جانب الألماني توني كروس، الذي استطاع أن يحسم العديد من الصراعات الثنائية لصالحه، في ضبط إيقاع خط وسط النادي الملكي.

بيد أن تواضع أداء رونالدو رغم تسجيله لهدف التعادل، ونزول مستوى غاريت بيل خلال الشوط الثاني لم يساهما في تتويج عمل خط الوسط، رغم نجاحه في إفشال محاولات برشلونة، وصنع العديد من الفرص، خاصة في الشوط الأول من المباراة.

واصل بيل ورونالدو أداءهما الباهت

أنشيلوتي والفرصة الأخيرة

ورغم تأكيد رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز أن المدير الفني الإيطالي كارلو انشيلوتي باق في منصب مدرب الفريق ويحظى بدعم النادي الكامل حتى في حالة خسارة فريقه في الكلاسيكو أمام برشلونة، إلا أن أيام أنشيلوتي تبدو معدودة، خاصة في ظل تقارير لبعض الصحف الإسبانية تحدثت عن تعرض أنشيلوتي لضغوط من طرف إدارة النادي الملكي. وقد وصفت هذه التقارير مواجهة الكلاسيكو بالفرصة الأخيرة بالنسبة للمدرب الإيطالي الذي أحرز مع ريال مدريد لقب دوري البطال الموسم الماضي على حساب جاره أتليتيكو مدريد.

وبإسدال الستار عن الكلاسيكو الثاني لعام 2015، يكون برشلونة قد رفع من عدد انتصاراته في الكلاسيكو إلى 90 فوز مقابل 92 لريال مدريد، بينما انتهت 48 مواجهة بالتعادل. وقد يساهم فوز برشلونة اليوم بنسبة كبيرة في تحقيق لقب بطولة الدوري هذا الموسم، بعدما نجح في توسيع الفارق بينه وبين ريال مدريد الجريح إلى أربع نقاط.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
النشرة البريدية
البريد الالكتروني
الاسم